4/30/11

عنترة يرفض الخروج ....

نزار ..
إن الجنرال يرفض الرحيل ...
يأبى إلا أن نموت ..
عنترة يقصف درعا ، دمشق واللاذقية ...
يقتل كل ياسمينة سورية ...
يطعن قبور الشام 
ويغتصب السيوف ألسومرية .. 
نزار 
يوم ثارت نخوة فينا
دك الأرض قنابل حربية 
نزار دمشق تثور 
ووريث الأسد يقتلها ...
نزار درعا تموت 
وزئير الأسد يطمرها ...
نزار إن عنترة يقتلنا 
يقصف الشام 
عوض تحرير الجولان 
ينحر قبر الوليد
من الوريد إلى الوريد ..
نزار  حباً بسوريا 
ارثنا من قبرك 
حباً بوطنك
إنعنا من عندك
نزار إن الأسد يزأر 
فيقتلو كل دقيقة ضحية ..
يدخل عرينه 
ويتركنا نردد المرثية ...
نزار 
إن السلم الدمشقي
صار مستحيلاً 
والحرية مستحيلة
فلا تشم غير رائحة الموت
ورصاص البندقية
والكل هنا يسأل 
من الأتي ؟؟ من الضحية ؟؟؟
حتى ياسمينة بيتك العتيق 
تنزف ..
تنزف لأجل القضية ..
نزار إن موتنا بيان تاريخي 
خالي من ائتلافات اليمين واليسار
قرار محتم يحمل توقيع الجنرال 
نزار 
بلاد الجمال 
تعاني الدمار 
يحاولون إعادة صنيع التتار..
يريدون فقط صناعة القرار ..
نزار
أجبرٌون الموت 
وحرمون حق العزاء
حق إكرام الشهداء 
نزار 
دماء الشام تجري
وصوت الرصاص بين البكاء والبكاء
و- شهداء يخرجون حتى 
بين صلاة المغرب والعشاء
أمير الأنوثة
شهداء سورية في السماء 
ولكن الكل مجند هنا
ليبقى الأسد في عرينه ..
يواصل توريث البغاء ..

2 comments:

  1. haja hayla yasser bravo bravo

    ReplyDelete
  2. أتساءل أي قول كان سيقول عن هذا الزمن الاحمق

    ReplyDelete